Skip to main content

Posts

Showing posts from September, 2010
قصة قصيرة
----------------
أسطورة كُنفا
=========

إهداء للقاصين البارعين تاج السر الملك"
"!وعماد عبدالله...قرصا اسبرينْ لحمى التفاصيل



اسمه كُنفا
!وهو من قمم الاولمب
إلهٌ بلغ، لتوّه، سن الخلق فاستدعاه كبير الالهة وعلمه الأشياء كلها وعرض عليه جملة
: الخلق السديدة يحفظها عن ظهر قلب ولم ينس أن يوصيه
!....بس ما تسرف. براك شايف مضيعة الخلق الحاصلة -
.وانطلق هذا يتربص بأفكاره المشبعة توقاً للخلق
:فأخذ يختبئ وراء الأكمة حتى اذا ما اكتملت الفكرة فيه قفز نحوها صارخاً
!كُن-
!فتقول له الفكرة: ياخي ما خلعتنا
.ثم لا تلبث أن تكون كما شاء لكنها لا تكاد يمكن النظر إليها لفظاعتها وتناقض أبعادها
.وكان كبير الالهة يتابع هذه المخلوقات ويعيدها سيرتها الأولى ويتحلى بالصبر والصلاة
كان الاله الصغير يبدي والكبير يعيد. وفي أحيان كان الكبير يحتفظ ببعض هذه المخلوقات
.مخزونة في جنانه السرية لشئ في نفسه يُشاع أن لا علاقة لها بكونه كبير الألهة
لكنه استدعى الإله الصغير وسأله: انت الحاجات البتخلق فيها دي بتخلقها كيف؟
يعني بتقول ليها شنو؟
:قال الصغير
!أقول.. كُن-

!قالها وصمت منتظراً أن يُقال له برافو
:فقال له الكبير
!كُن؟ تقول لها كن…